مجتمع

اسماء اخت الصحافي صلاح الدين الغماري هذا الصباح تنشر تدوينة جديدة اليوم عبر حسابها الشخصي

لا استوعب الى الان فكرة رحيلك عنا رحمك الله سيدي خوية
يا ترى إن خرجت من هذا العالم هل سألتقي بك؟ يا لهذا العالم، ويا لهذه الدنيا، لحظات وانقطعت كل صلة لك بهذا العالم، أدعو الله أن تكون مِن أهلِ الجنة. أعلم بأنّك لن تكلمني، أعلم أنّك لن تأتيني، لكني أتمنى من كل قلبي أن تعود اللحظات ولو لساعة فقط، لدقائق، لثوانٍ قليلة، لأقول لك أن تنتبِه لطريقك، لأقول لك سامحني، لأقول لك أحبك أخي وصديقي وإني لن أنساك رحمك الله رحمة واسعة يا أغلى من كان في الكون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى