مجتمع

الأمن يفك لغز جريمة خياطة تيفلت للي قطعوها ودفنو النص الثاني ضواحي بمكناس

تمكنت السلطات الأمنية بمدينة تيفلت من فك لغز جريمة قتل وتقطيع جثة الخياطة الريفية التي هزت الرأي العام في شهر نونبر من السنة الماضية.

ووفق مصدر محلي، فإن المصالح الأمنية بتيفلت ألقت القبض على المشتبه فيهما اللذان نفذا معا هذه الجريمة النكراء أحدهما ابن عمة الضحية .

واعترف المعنيان بالأمر بجريمتهما بعد أن مرت عليها سنة، وذلك بعد أن استقدمتهما المصالح الأمنية بتيفلت من مدينة الناظور.

كما أقرا الجانيان بتفاصيل الجريمة، ودلا الشرطة على مكان إخفائهما نصف جثة الضحية التي ظلت طيلة هذه المدة مدفونة بمنطقة ويسلان ضواحي مدينة مكناس.

وبعد الحفر في المكان المقصود تم العثور على عظم بشري تم جلبه من طرف الشرطة العلمية والتقنية وسيخضع لتحاليل الحمض الننوي للتعرف ما إذا كان يخص الضحية الخياطة.

ويذكر أن الجريمة كانت قد استنفرت السلطات وساكنة تيفلت نظرا للطريقة البشعة التي نفذت بها من خلال تقطيع الجثة ورمي نصفها بدم بارد قرب تجزئة رجال التعليم بتيفلت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى