مجتمع

اول خروج إعلامي للزوجة للي قالت أنها تاتفسد مع الجميع

ظهرت سيدة بوجه مكشوف وفي سابقة هي الأولى من نوعها، تحكي مغامراتها مع رجال وممارستها للفساد وهي على ذمة رجل وتطلب في مقدمة شريط صورته ونشرته على منصات التواصل الاجتماعي أن يسامحها زوجها على خيانتها المستمرة له.
وحكت السيدة في شريط الفيديو المتداول، كيف تقدم لها زوجها وكيف سترها بعد علمه بأنها ليست عذراء، وبعدما صارحته بأنه تعرض للنصب من قبلها ومن قبل عائلتها وأنها قبل عقد قرانه بها كانت مدمنة سجائر ونرجيلة وفساد، مشيرة إلى أنه رغم علمه بكل ذلك قرر البقاء معها والاستمرار في الزواج موفرا لها شروط الحياة التي تتمناه أي امرأة.

وأضافت المتحدثة، أن علاقاتها تعددت -حسب روايتها- حيث كانت تربط علاقات بكل من يأتي في طريقها وتدخله لعقر دار زوجها في غيابه قبل أن يعلم بالأمر من الجيران وتقرر هي الهروب مخافة من انتقامه منها.
وقالت المتحدثة، إنها حتى في طريق هروبها عاشرت رجلا أقلها بسيارته لمنطقة معينة، وبعده شخص آخر اصطحبها إلى مدينة عائلتها، مشيرة إلى أن الزوج اتصل بها وسامحها وخيرها بين الطلاق أو العودة لبيت الزوجية فاختارت الأخيرة، وقررت بعد كل هذا الخروج بوجه مكشوف وطلب مسامحة الزوج في خطوة استغربها الجميع.

لكن في هذا اليوم خرجت سليمة تكشف أمور خطيرة لأول مرة وسبب نشرها الفيديو الذي صدم المغاربة إليكم الفيديو :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى