مجتمع

تسريب فيديو الشاب الذي قتل وسط السجن

صُعق رواد صفحات الفيسبوك اليوم الأربعاء، بترويج شريط فيديو “صادم” يوثق للحظة قتل موظف بسجن “تيفلت” على يد زعيم خلية إهاربية.

وظهر من خلال الفيديو الإرهابي وهو يوجه طعنة غادرة للضحية على مستوى العنق، قبل أن يديه أرضا وينهال عليه بالضرب إلى أن أسلم الروح لبارئها، ثم قام بإدخاله للزنزانة وأغلق الباب.

وقال مصدر موثوق لـ “سيت أنفو”، إن الفيديو المتداول بشكل واسع على الفيسبوك صحيح.

وطالب نشطاء على الفيسبوك بضرورة تطبيق عقوبة الإعدام في حق إرهابي تمارة، المتورط في قضية تتعلق بتنظيم خلية إرهابية قبل أشهر.

واعتبر فيسبوكيون أن الحل الوحيد لمعاقبة الإرهابي على فعلته هو الإعدام، لجعله عبرة لكل من سولت له نفسه المساس بأمن الدولة أو سلب حياة الآخرين.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمـة الاستئناف بالربـاط أفاد في بلاغ له أنه “بتاريخ 27 أكتوبر الجاري قام أحد السجناء بالسجن المحلي تيفلت2 باحتجاز أحد الموظفين بالغرفة التي يتواجد بها وعرّضه للضرب والجرح بأداة حديدية، وعلى إثر ذلك تدخلت فرقة التدخل السريع لتخليص الموظف المذكور وتم نقله فورا إلى المستشفى ، حيث فارق الحياة جراء الاعتداء الذي تعرض له، كما أصاب ثلاثة موظفين آخرين بجروح أثناء عملية تخليص الموظف منه”.

وأظهرت المعطيات الأولية للبحث، حسب البلاغ ذاته، أن الأمر يتعلق بأحد المعتقلين ضمن الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها بمدينة تمارة يوم 10/09/2020 التي كانت موضوع بلاغين سابقين لهذه النيابة العامة بتاريخ 19/09/2020 و 22/09/2020 ، والذي كان قد ضُبطت لديه مجموعة من المُعدات والمواد والعينات الكيميائية التي يُشتبه في عزم أفراد الخلية المذكورة استعمالها في عمليات إرهابية والتي تم إخضاعها لخبرات علمية وتقنية.

وأمرت النيابة العامة الشرطة القضائية بفتح بحث دقيق في الموضوع لترتيب الآثار القانونية اللازمة على ضوء ذلك، يضيف البلاغ نفسه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى