مجتمع

اخر كلمة كتبتها هند للي عندها 20 سنة وتوفات مع الحراكة

ذكرت مصادر مطلعة، أن المركز القضائي للدرك الملكي بالجديدة قد توصل إلى هوية جثتين لفظهما البحر صباح اليوم السبت 24 أكتوبر الجاري، برمال الشاطئ المحاذي للكولف الملكي بجماعة الحوزية بإقليم الجديدة.
وأضافت نفس المصادر أن الأمر يتعلق بفتاة من مواليد سنة 2000 تنحدر من مدينة الدار البيضاء وكانت تسمى قيد حياتها هند. س أما بخصوص الجثة الثانية فهي تعود لشاب ثلاثيني ينحدر من مدينة اليوسفية، حيث عملت السلطات على إخبار عائلاتهم الذين حضروا إلى مدينة الجديدة من أجل الإستماع لهم للوصول إلى بعض المعطيات التي قد تفيد البحث وكذا لتسليم الجثث من أجل عملية الدفن.


وبخصوص الجثة الثالثة تعود كذلك لشاب في مقتبل العمر، حيث لم تكشف مصادر لجديدة اكسبريس، بعد عن هوية صاحبها لكن من المرجح أن يكون الهالك ينحدر من مدينة الفقيه بنصالح حسب معلومات وصلتنا، ويذكر أن السلطات قد عثرت في مكان الحادث على بعض الأغراض من بينها دبلوم معهد التكوين المهني من مدينة الدار البيضاء قد يكون لأحد الضحايا.


وكانت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي قد شاركت عشية اليوم صور الفتاة التي عثر عليها جثة هامدة على رمال شاطئ الحوزية، ومنشوراتها الأخيرة على حسابها الشخصي بالفيس بوك التي توضح طموحها للهجرة نحو الضفة الأخرى عبر قوارب الموت، وكتبت في إحدى منشوراتها هي مجرد ساعات اما أن تقابل حلمك او تقابل ربك وفي منشور آخر كتبت سأقاتل لأحقق حلمي و أرسم البسمة في وجه أمي الله يفتح على كل واحد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى