فن وثقافة

وفاة الفنان لفنان الأمازيغي أحمد بادوج بعد معاناته مع كورونا

توفي الممثل والفنان الأمازيغي المغربي أحمد بادوج، صبيحة اليوم السبت 22 غشت، بقسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة أكادير، متأثرا بمضاعفات إصابته بداء كوفيد19.

مصادر مقربة من الراحل، أكدت أنه كان يعاني من صعوبات على مستوى الرئتين، وعانى من صعوبات في التنفس قبل سنوات، وأصيب بكوفيد 19 أمس الجمعة. وأضافت ذات المصادر بأن التشخيص الذي خضع له، أول أمس الخميس، بالمستشفى الإقليمي بإنزكان، أكد إصابته بداء كوفيد 19، مما استدعى نقله على وجه السرعة، نحو المستشفى الجهوي الحسن الثاني.

وفي اتصال هاتفي أجرته جريدة لـ”العمق”، بالممثل سعيد بولمناين، أحد أصدقاء بادوج، وأحد مؤسسي “مجموعة الفنان السوسي”، التي تهتم بالجانب الاجتماعي للفنانين والممثلين الأمازيغ، أكد بأن بايدوج تم عزله في غرفة الإنعاش، ودخل في حالة غيبوبة تامة، قبل أن يلفظ أنفاسه صبيحة اليوم.

تجدر الإشارة إلى أن بادوج، يعتبر من أعمدة المسرح والسينما الأمازيغية، ولد بمدينة الرباط، قبل أن يلتحق للعيش في مدينة أكادير، وبزغ اسمه في أزقة وأحياء مدينة إنزكان، خاصة في المسرح، وكان له شرف الظهور في أول فيلم أمازيغي بداية التسعينيات “تامغارت وورغ/ امرأة من ذهب”، أخرجه الحسين بيزكارن.

المصدر : العمق

social barre

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى