عملية تجميل تودي بحياة المغربية إيمان بنموسى

توفيت المدونة المغربية إيمان بنموسى يوم الأربعاء 18 يونيو الجاري جراء تعرضها لمضاعفات خطأ طبي إثر خضوعها لعملية تجميل.

ونشرت وفاء الحاجي، قريبة الراحلة، أمس الجمعة، تدوينة طويلة عبر حسابها على فيسبوك، عبرت من خلالها عن غضبها لما وقع لإيمان وطالبت بخلق « البوز » لتتم معاقبة المسؤولين عن وفاتها.

وقالت وفاء في تدوينتها: « قريبتي إيمان ذات 32 عاما، توفيت بعد بعملية تجميل، وهي ببساطة عملية لشفط الدهون ».

وتابعت: “أجرت إيمان العملية في عيادة مشهورة بالرباط، ظلت في غرفة العمليات لمدة 8 ساعات، وتكتموا عن حالتها لمدة 3 أيام، وأخبروا عائلتها أنه وبسبب فيروس كورونا لا يمكنهم رؤيتها أو الدخول لغرفتها”.

وختمت قريبة إيمان تدوينتها قائلة: “يرغب والدا الراحلة بالتحدث علنا عن الأمر من أجل خلق البوز، وفتح نقاش حقيقي بالمغرب حول الجراحة التجميلية، ووالدتها لا تريد أن يدفع شباب آخرون الثمن”.

من جهته، لم يقم الفريق المعالج لإيمان بتوضيح حقيقة ما وقع خلال العملية، والإفصاح عن السبب الذي أودى بحياتها.