مجتمع

الدخول إلى المنازل أصبح بـ”لاكارط”

لجأت السلطات العمومية في العديد من المدن المغربية، إلى استعمال متاريس اسمنتية لعزل أحياء سكنية بالكامل و منع كل وافد إليها باستثناء الأشخاص الذين يقطنون بها و ذلك بعد الإطلاع على البطاقة الوطنية.

و في مدن مثل طنجة و الناظور و الرباط و سلا و فاس و الدارالبيضاء تم إغلاق مداخل أحياء شعبية ، مع السماح فقط للقاطنين بولوجها فقط.

هذه التدابير تأتي في خضم تعليمات جديدة صادرة عن الداخلية و السلطات الأمنية لتشديد تدابير الحجر الصحي و حالة الطوارئ ، مع بدء العد التنازلي لتاريخ 20 ماي المحدد من قبل السلطات لرفع الحجر الصحي.

و تشمل هذه التدابير الجديدة 5 جهات سجلت أكبر عدد من الإصابات ، و تحديداً في المدن التي انتشرت فيها بؤر مهنية و عائلية.

و صدرت توصيات مشددة بمراجعة خطة التتبع وتفعيلها بطريقة أفضل، وذلك باتخاذ أشد الإجراءات والتدابير لتطبيق الحجر المنزلي ومعاقبة المخلين، منعا لتفشي الوباء، ووقوع إصابات كبيرة لا طاقة للمغرب على تحملها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى