مجتمع

عاجل..وفاة أشهر منتج للعطور بالمغرب بعد إصابته بكورونا

توفي في إحدى مستشفيات باريس اليوم عن عمر يناهز ال 77 سنة، الحاج محمد عزبان، أشهر منتج للعطور ومستحضرات التجميل في المغرب.

وتوفي “Mr Azbane” وهو اسم الشهرة الذي عرف به، بعد ان أصيب بفيروس كورونا. وكان لدى الراحل مختبرات لإنتاج العطور ومستحضرات التجميل في الدار البيضاء.

بدأ عزبان مساره عاملا بسيطا لدى لدى تاجر عطور في مراكش، وعمره حينها لم يتجاوز 17 سنة، قبل أن يؤسس أول مختبر مغربي لتصنيع مستحضرات التجميل، ويطلق علامته الشهيرة «عزبان» في 1970، التي مكنته من احتلال موقع الريادة في السوق المحلي، واقتطاع مكانة مهمة في السوق الدولي.

استغل عزبان حاجة المرأة المغربية إلى مستحضرات تجميل وعطور جديدة خلال 1960، أي وجود طلب متنام على هذا النوع من المنتوجات، في ظل غياب منتجين مغاربة، ليحدث في 1965 علامة «ماري فرانس»، التي تستورد وتسوق مستحضرات نصف مصنعة، واستطاعت خلال فترة وجيزة تحقيق نجاح مهم، ساعد خلال 1970 على تغيير اسم العلامة إلى «عزبان»، على غرار أباطرة سوق مستحضرات التجميل الفرنسيين آنذاك، «ديور» و»شانيل».

استثمر عزبان في العلامة التجارية الجديدة، من خلال ربطها بالخبرة والجودة، وتعزيز وجودها في السوق بإحداث مختبرات مجهزة بأحدث التكنولوجيات، قبل أن يشهد مسار العلامة تحولا جديدا على يد ابنته خالدة ، في 1984، حين ساهمت في تدويل المستحضرات المصنعة عالميا، بمساعدة أشقائها الثلاثة وأختها، الذين حرص والدهم على تنويع مجالات تكوينهم، بما يخدم مصلحة المقاولة العائلية، فدرسوا في فرنسا والولايات المتحدة واليابان.

فطن رجل الأعمال المغربي الناجح إلى قوة التواصل والإعلان في مجال عمله منذ السنوات الأولى للمقاولة، خصوصا ما يتعلق برمزية الصورة، ليستعين بأكبر شركات التواصل والإعلانات خلال فترات السبعينات والثمانينات، الأمر الذي ساهم في توطيد علاقة حميمة مع المستهلك، والأمر نفسه بالنسبة إلى تسميات المنتوجات، إذ اختار اسم «خالدة» أو «إترنيل eternel» لأول عطر يصنعه في 1972، تيمنا باسم ابنته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى