مجتمع

34 مغربي ماتو بكورونا في إيطاليا

قال سفير المغرب بروما يوسف بلا، أنه حسب الاحصائيات المتوفرة لدى القنصليات العامة بإيطاليا، فإن عدد الوفيات بين أفراد الجالية بسبب وباء كورونا، بلغ لحد الساعة 34 حالة وفاة. وأوضح أنه تم دفن جميع المتوفين بالمقابر الإسلامية في احترام تام لطقوس الدفن الإسلامية وأن هذه المراسيم جرت واتخذت التدابير اللازمة بفضل تكاثف جهود الجميع، مؤسسات عمومية ومجتمعا مدنيا.

وفي نفس السياق، كشف السفير أنه تم افتتاح 16 مقبرة إسلامية وركن إسلامي لدفن موتى المسلمين منذ بدء تفشي فيروس “كورونا” بإيطاليا.

وأوضح في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن افتتاح هذه المقابر الإسلامية تم بفضل تظافر الجهود بين سفارة المملكة وقنصلياتها العامة وبين مكونات المجتمع المدني المغربي والإيطالي.

وقال بلا إن هذا العدد الجديد للمقابر الإسلامية ينضاف إلى 48 مقبرة إسلامية متوفرة قبل انتشار الوباء، ليصبح العدد الإجمالي 64 مقبرة وركن إسلامي مخصص لدفن موتى المسلمين.

وتابع أنه بذلك أضحت عملية الدفن متاحة وتغطي جميع التراب الإيطالي في ظل “الظروف القاهرة التي فرضتها اجراءات العزل الصحي وتعذر ترحيل جثامين مواطنينا الى بلدهم”.

وبحسب السفير فإن هذه المقابر الإسلامية الجديدة تتوزع على مناطق ايمليا رومانيا، مارشي، لومباردي، كومبانيا، صقلية، ابروزو، ساردينيا، بيمونتي، فينيطو والطوا ديجي. وأضاف أنه بفضل تظافر هذه الجهود “تمكنا من التغلب على الصعاب الإدارية التي كانت تعترض دفن موتى المسلمين من غير القاطنين في بعض المقابر الإسلامية في نفس البلدة”، وفق تعبيره.

وأكد السفير أنه بذلك أتيح الدفن في كل من مقبرة ميلانو بالنسبة للقاطنين بلومبارديا، ومقبرة روما بالنسبة للقاطنين على المستوى الوطني. وأردف: “لا يسعنا بهذه المناسبة العصيبة، كسفارة وقنصليات عامة، إلا أن نثمن عاليا التجاوب الكبير للسلطات الإيطالية المركزية والمحلية مع طلبات افتتاح مقابر إسلامية جديدة، مما يدل على مدى التقدير والاحترام الذي تحظى به جاليتنا من طرف هذه السلطات ومدى اندماجها في محيطها المحلي”.

ونوه المسؤول الديبلوماسي بجمعيات المجتمع المدني وما بذلته من مجهودات جبارة في دعمها للمواطنين المغاربة المتوفين ليتم تشييعهم الى مثواهم الأخير. :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى