مجتمع

سوق تجاري بفاس يتحول الى بؤرة محلية

كشف محمد اليوبي مدير مديرية الأوبئة بوزارة الصحة بالرباط، يوم أمس الأربعاء، أن 114 حالة من ضمن الحالات ال136 الجديدة سجلت في محيط حالات أخرى، وبالخصوص ببؤر داخل بعض الوحدات التجارية والصناعية، والوسط العائلي لبعض الحالات.

وتحوّل مركز تجاري وسط المدينة بفاس إلى بؤرة محلية لانتشار فيروس كورونا، بعد أن ظهرت أعراض فيروس كورونا كوفيد19 على ثلاثة مستخدمين.

حيث استنفر هذا الأمر إدارة السوق والسلطات الطبية المكلفة بالرصد الوبائي لفيروس كورونا المستجد، ليتم إغلاق السوق وتعقيمه منذ بداية الأسبوع الجاري، فيما تم إجراء التحاليل المخبرية على المستخدمين الثلاثة.

النتيجة كانت إيجابية بالنسبة للعمال الثلاثة، مما رفع درجة القلق لدى السلطات، بسبب احتمال إصابة المخالطين لهم بالفيروس، سواء من العاملين أو من الزبناء.

وهكذا خضع جميع العمال والمندوبين التجاريين والإداريين بالمركز التجاري للفحوص اللازمة الخاصة باكتشاف الإصابة كوفيد19، بمركز التشخيص التابع للمستشفى الإقليمي الغساني.

وأسفرت نتائج التحليلات المخبرية على إصابة قرابة 46 حالة مؤكدة بفيروس كورونا، مما رفع عدد الإصابات في العاصمة العلمية.

وتجري السلطات المحلية والصحية إحصاء للمخالطين للمصابين المحتملين في العشرين يوما الأخيرة، خاصة أن بعضهم لم تظهر عليهم الأعراض، حيث يرتقب أن يرتفع عدد المصابين لفيروس كورونا بعد أن تحول السوق التجاري لبؤرة
يشار أن وزارة الصحة، قامت بتتبع 12 ألفا و192 مخالطا حتى الآن منذ ظهور أول حالة إصابة بالمغرب، 5338 منهم لا زالوا تحت المراقبة الصحية، فيما بلغ عدد الحالات المؤكدة لدى هؤلاء 979 من بين إجمالي الحالات المؤكدة، فيما ارتفع العدد الإجمالي بالمملكة إلى 2251 حالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى