مجتمع

بعدما ماتت لها بنتها..جدة زياد في ذمة الله بسبب كورونا

توفيت، اليوم الثلاثاء، والدة القاضية في المجلس الأعلى للحسابات، التي كانت وفاتها المنية قبل أسبوع، متأثرة بالإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وحسب المعلومات التي حصل عليها “اليوم 24 ” من مصدر قريب من أسرة القاضية، فإن الأم توفيت اليوم يعد دخولها مرحلة حرجة بعدما انتقلت لها العدوى من ابنتها الراحلة، هذه الأخيرة التي نقلت المرض أيضا لابنها زياد، الذي انتشر له فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يغادر منزله في اتجاه المستشفى.

وأضافت مصادر الموقع أن المتوفية هي امرأة في الستينيات من عمرها، وهي ضمن ثلاثة أفراد ممن أصيبوا بالفيروس في أسرة واحدة، في حين أن حفيدها لازال يتلقى علاجه بالمستشفى.

يذكر أن القاضية الراحلة تعمل في المجلس الأعلى للحسابات، وشاركت في مؤتمر بمناسبة اليوم العالمي للمرأة في مدينة مراكش، حيث أصيبت بالفيروس، الذي عجل بوفاتها بعد دخولها مرحلة الخطر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى