مجتمع

وزارة الصحة المغربية تُعلن ثبات عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد

ثبتت حصيلة المصابين بفيروس كورونا المستجد في المغرب خلال الساعات الخمس الماضية، بين الثامنة صباحا والواحدة بعد الزوال من اليوم الإثنين.

وبلغ العدد الإجمالي للمصابين بكورونا، وفق المعطيات الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة، 1113 حالة إلى حدود الآن، وهو نفس ما كان قد أعلن قبل خمس ساعات.

وأضافت الوزارة المعنية، ضمن تحديث للحصيلة بعد زوال اليوم، أن عدد الحالات المستبعدة إصابتها، بعد تحاليل مختبرية سلبية، قد بلغ 3954 منذ رصد المرض في المملكة.

كما تم تحديد عدد الحالات التي تماثلت للشفاء من المرض حتى الآن، وفق المصدر نفسه، في 76 حالة في المجموع، بينما تعداد الوفيات وصل إلى 71 كحصيلة.

وكان مدير الأوبئة بوزارة الصحة محمد اليوبي، قد كشف خلال التصريح الصحافي اليومي، أمس الأحد، أسباب ارتفاع الحصيلة اليومية المتعلقة بالوضعية الوبائية لمرض “كوفيد 19” بالمغرب.

وقال المتحدث، إنه “من خلال المؤشرات والبيانات الصادرة عن وزارة الصحة فإن ارتفاع الحالات المؤكدة خلال الأيام الماضية يعود أساسا إلى ظهور بؤر وبائية تهم الوسط العائلي داخل مجموعة من مدن المملكة”.

وأضاف مدير الأوبئة بوزارة الصحة أن “هناك أشخاصا يغادرون البيوت قد يكونون هم سبب انتشار الفيروس داخل بيوتهم، أو أشخاص كان لديهم الفيروس في فترة حضانة أثناء دخول إجراءات العزل الطبي حيز التنفيذ بالمملكة”.

و أوضح اليوبي أن هناك عامل آخر يتجلى في بداية الكشف المخبري على المخالطين، وإجراءات التتبع الطبي عليهم، والذين يصل عددهم اليوم إلى 7 آلاف مخالط، ضمنهم 192 حالة تبينت إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وكان رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، قال إن الوضعية الوبائية الحالية للفيروس ببلادنا سجلت ارتفاع عدد الإصابات، محذرا من أن الأيام العشرة المقبلة ستكون حاسمة في تطور الوباء ببلادنا، مما يستلزم تعاون الجميع والتضامن والتحلي بالوعي الجماعي المشترك لإنجاح الحجر الصحي والالتزام بمقتضيات حالة الطوارئ المعمول بها في بلادنا منذ أيام.
وأشار العثماني، في كلمة افتتاحية لأشغال المجلس الحكومي، الجمعة، إلى تسجيل حالات تماثلت للشفاء، معربا في المقابل، عن أسفه لفقدان عدد من المواطنات والمواطنين في هذه المأساة، وترحم عليهم سائلا الله تعالى أن يغفر لهم ويرحمهم، كما قدم التعازي لأسرهم وذويهم.
هذا وتهيب السلطات المغربية بجميع المواطنين باحترام الحجر الصحي والإجراءات الوقائية التي اتخذها السلطات الصحية في إطار حالة الطوارئ الصحية.
وتوجه وزارة الصحة العمومية نداء إلى المواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى