مجتمع

انتشار الفيروس وسط العائلات هو سبب ارتفاع الحصيلة بالمغرب

كشفت وزارة الصحة، مساء الأحد، أسباب ارتفاع الحصيلة اليومية المتعلقة بالوضعية الوبائية لمرض “كوفيد 19” بالمغرب.

وأوضح محمد اليوبي، مدير الأوبئة بوزارة الصحة، في التصريح الصحافي اليومي، أنه من خلال المؤشرات والبيانات الصادرة عن وزارة الصحة فإن ارتفاع الحالات المؤكدة خلال الأيام الماضية يعود أساسا إلى ظهور بؤر وبائية تهم الوسط العائلي داخل مجموعة من مدن المملكة.

وأضاف اليوبي أن “هناك أشخاصا يغادرون البيوت قد يكونون هم سبب انتشار الفيروس داخل بيوتهم، أو أشخاص كان لديهم الفيروس في فترة حضانة أثناء دخول إجراءات العزل الطبي حيز التنفيذ بالمملكة”.

عامل آخر حسب مدير الأوبئة تسبب في ارتفاع أرقام كورونا في المغرب، راجع أيضا إلى بداية الكشف المخبري على المخالطين، وإجراءات التتبع الطبي عليهم، والذين يصل عددهم اليوم إلى 7 آلاف مخالط، ضمنهم 192 حالة تبينت إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وأعلنت وزارة الصحة، مساء الأحد، تسجيل 107 حالات إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس في المغرب إلى 990 حالة.

وبلغ عدد الوفيات 69 حالة وفاة بزيادة 11 حالة خلال الـ 24 ساعة الماضية، و71 حالة شفاء بزيادة 6 حالات شفاء.

ووفق المصدر ذاته فإن عدد الحالات المستبعدة، بعد تحاليل مختبرية سلبية، بلغ 3589 منذ بداية انتشار الفيروس بالبلاد.

ويرتقب أن يرتفع عدد الإصابات في غضون الأيام القليلة المقبلة بعد توصل وزارة الصحة بأجهزة كشف من الخارج، في إطار خطة المملكة لرفع وتيرة التحاليل اليومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى