دولي

قصة غريبة بين كوبل إيطالي في زمن كورونا

اهتزت مدينة ميسينا بالجنوب الإيطالي على وقع جريمة قتل بشعة نفذها ممرض في 28 من عمره في حق حبيبته الطبيبة الشابة ذات 27 سنة، وذلك بعدما راودته شكوك في كونها نقلت له عدوى فيروس كورونا.

وقالت وسائل إعلام إيطالية، إن الحبيبان كانا يشتغلان معا بالمستشفى المحلي للمدينة، حيث فقد صوابه بعدما توهم أن به أعراضا للوباء وبأن صديقته هي من كانت سببا في ذلك، ليقدم على الإجهاز عليها، وبعدها حاول الانتحار لكن المسعفين أنقذوا حياته.

وأضافت المصادر أن الشرطة الإيطالية تلقت مؤخرا اتصالا هاتفيا من دي باس، اعترف خلاله بقتل حبيبته كوارانتا، وفقا لمصادر إعلامية إيطالية، وبعد فحص قوات الأمن شقة الجاني، عثرت على جثة الطبيبة، فيما كشف أخصائيو الطب الشرعي أنها لقت حتفها مخنوقة.

وأقر الممرض الشاب أمام المدعي العام بالجريمة التي اقترفها، قائلا: “قتلتها لأنها نقلت لي فيروس كورونا”.

لكن اختبارات كورونا التي أجريت على الممرض والطبيبة، أفادت بأن الشخصين لم يكونا حاملين للفيروس “كوفيد 19”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى