مجتمع

كورونا تجعل المغرب يتقدم الكترونيا في المصالح الإدارية

قامت وكالة التنمية الرقمية (ADD) بتنسيق مع قطاع إصلاح الإدارة باتخاذ مجموعة من التدابير في إطار دعم التحول الرقمي بالإدارات العمومية، وعملا بالتدابير الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الحكومة لتفادي تفشي فيروس كورونا “كوفيد-19” بين العاملين بالمرافق العمومية والمرتفقين.

وأبرزت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، قطاع إصلاح الإدارة، في منشور لها تم تعميمه على الوزراء والمنتدبين والمندوبين السامين والمندوب العام، أنه تفعيلا للبرنامج الحكومي في شقه المتعلق بإصلاح الإدارة وتحسين جودة الخدمات العمومية وتقريبها من المواطن، أن وكالة التنمية الرقمية عملت على “تطوير بوابة مكتب الضبط الرقمي للمراسلات الإدارية، التي تهدف إلى تمكين الإدارات والمرتفقين على حد سواء، من إيداع مراسلاتهم عن بعد لدى الإدارات المعنية مقابل وصل رقمي بتأكيد الاستلام”.

وأضاف ذات المصدر أنه تم “تطوير الخدمة الإلكترونية للمراسلات الإدارية، التي تُمكن الإدارات، في تعاملها في ما بينها، من تدبير المراسلات الواردة والصادرة وكذا المرسلات ما بين مصالحها الداخلية، على الصعيد المركزي واللاممركز، وكذا تطوير “الخدمة الإلكترونية “الحامل الالكتروني” (Parapheur électronique) التي تمكن الإدارات المنخرطة في هذه الخدمة من: التجريد المادي لمختلف الوثائق الإدارية، والتوقيع الإلكتروني على الوثائق الإدارية، وإدارة سير العمل Gestion des workflows).

وأشار ذات المصدر إلى أن الحكومة تولي أهمية قصوى لدعم كل الجهود الرامية إلى توظيف واستغلال تكنولوجيا المعلومات والاتصال، مما يتطلب من كل الإدارات العمومية بذل المزيد من المجهودات، بغية ترسيخ ثقافة المعاملات الالكترونية على كل المستويات والارتقاء بالخدمات العمومية الموجهة للمواطن والمقاولة، الشيء الذي سينعكس لا ريب إيجابا على تحسين جودة الخدمات التي تقدمها الإدارة”.

وأوضح منشور الوزارة أنه من أجل الاستفادة من الخدمات الرقمية للمراسلات الإدارية، يتعين على الإدارات العمومية الاتصال بوكالة التنمية الرقمية على البريد الإلتكتروني: [email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى