مجتمع

ثهم تقيلة توجه لمي نعيمة وللي صورها ومتابعتها في حالة اعتقال بسبب كورونا

قررت النيابة العامة ، يومه الجمعة، متابعة الملقبة بـ “مي نعيمة” في حالة اعتقال من أجل إهانة هيئة منظمة وبث أقوال وادعاءات كاذبة من شأنها المساس بالحياة الخاصة للأشخاص ومخالفة قرار إداري صدر بصورة قانونية، ومتابعة قريبها الذي أقدم على تصويرها من أجل المشاركة في إهانة هيئة منظمة وتوزيع أقوال وادعاءات كاذبة من شأنها المساس بالحياة الخاصة للأشخاص طبقا للفصول 1-229 و5-431، و265 و236 و308 و609 و129 من القانون الجنائي.
متابعة “مي نعيمة”، جاء في إطار التصدي لنشر الأخبار الزائفة ذات الصلة بموضوع فيروس كورونا المستجد، والتي من شأنها إثارة الفزع بين الناس وإحداث اضطراب اجتماعي، مشيرا إلى أن المعنية بالأمر ظهرت بشريط فيديو وهي تنفي وجود كورونا وتدعو عموم المواطنين إلى الخروج للشوارع وعدم الامتثال للإجراءات الاحترازية المتخذة من طرف السلطات العمومية للحد من انتشار الوباء.

تجدر الإشارة الى أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، دخلت على الخط مباشرة بعد تداول فيديو “مي نعيمة”، وفتحت بحثا تحت إشراف النيابة العامة، ليتم تقديمها، اليوم الجمعة، رفقة قريبها الذي قام بتصويرها، مبرزا في الوقت نفسه على أنه تم تقديم أكثر من 400 شكاية ضد “مي نعيمة”

.المصدر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى