فن وثقافة

مراقبة قضائية لدنيا بطمة بعد اعتقال اختها في قضية مون بيبي

في آخر تطورات قضية ما بات يعرف بحساب “حمزة مون بيبي” المتخصص في التشهير بالفنانين والمشاهير وابتزازهم، جرى إبلاغ الفنانة دنيا بطمة بقرار قانوني في حقها يتعلق بالمراقبة القضائية بعد إيداع شقيقتها سجن الأوداية بمراكش على خلفية ثبوت تورطها في الملف التشهيري للقرن.

وبهذا الجانب، أكد مصدر مقرب من الملف أنّ وضع بطمة تحت المراقبة القضائية، قرار يروم ضمان حضورها للمحكمة ويعطي السلطة القضائية، الحق في استدعائها للحضور كلما اقتضت المحاكمة ذلك.

وأفصح أنّ مجموعة من الأصوات تعالت في فترات سابقة، بسبب اكتظاظ السجون نتيجة إفراط النيابة العامة وقضاة التحقيق في ممارسة سلطة الاعتقال الاحتياطي، ما استلزم إيجاد مكنة قانونية بديلة وضعها المشرع المغربي في هذا الإطار.

وأشار إلى أنّ السلطة التقديرية لقاضي التحقيق تبقى بين يديه من أجل وضع المتهم رهن المراقبة القضائية، معتبرا في المقابل أنّ هذا الإجراء يعتبر بديلا للاعتقال الاحتياطي، من أجل الحد من حالات الاعتقال وتكدس المعتقلين بالسجون وإرهاق كاهل الدولة ماديا.

وأوضح أنّ تدبير المراقبة القضائية بمثابة حل وسط بين الاعتقال الاحتياطي للمتهم أو تركه في حالة سراح، مضيفا بالقول إنّ هذا الإجراء يضمن حضور المتهم أمام قاضي التحقيق من أجل الاستنطاق ويعتبر سدا منيعا في وجه فراره من قبضة العدالة، كما يبقي المتهم حرا، غير أنه يظل مقيدا بمجموعة من الضوابط القانونية التي تستلزم الخضوع لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى